الإثنين-28 نوفمبر 2022 - 02:36 م



اخبار وفعاليات

الأحد-03 يوليو 2022 - 10:14 ص

برعاية وزير الشئون الاجتماعية والعمل الدكتور / محمد سعيد الزعوري عقد بالعاصمة عدن مؤتمر عرض ومناقشة استراتيجية الحركة النسوية نفذته مؤسسة وجود للأمن الإنساني (WHS) بالتعاون مع رابطة النساء الدولية للسلام (WILPF) 
ضمن اختتام " مشروع تطوير الاستراتيجية للحركة النسوية في فاعلية أدوارها وتأثيرها " وبحضور أ/ مها عوض –رئيسة مؤسسة وجود للأمن الانساني، وممثلة وزير الشئون الاجتماعية والعمل أ/ فائزة عبد المجيد، والدكتور محمد حمود احمد -مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل، وبمشاركة عددا من الشخصيات الاجتماعية ونخبة من القيادات النسوية من مختلف المكونات السياسية والاجتماعية والمجتمع المحلي من محافظات عدن / لحج/ ابين/ تعز / شبوة / حضرموت. .

وفي افتتاح أعمال المؤتمر القيت كلمات الترحيب وعرضت الأخت/ مروه شهاب مديرة المشروع نبذة ختامية حول أنشطة ومخرجات وانجازات المشروع، وعرضت أ/ مها عوض – رئيسة مؤسسة وجود للأمن الانساني ملخص كامل حول المراحل والأنشطة الذي تخللتها عملية إعداد استراتيجية الحركة النسوية.

واكدت "مها " : بان جاءت فكرة اعداد استراتيجية الحركة النسوية من أهمية ضرورة توحيد وتنظيم الجهود في اطار جمعي ينسق، يناصر ويحسن العمل المشترك الذي يخدم النساء والمجتمع في ظل الظروف الاستثنائية للحرب.. لافته بالقول بان الحركة النسوية اطار يجمع كل النساء في تحقيق اهدافها الخاصة والعامة نحو التغيير الإيجابي .

وفي كلمة مسجلة اشارت أ/ نور باعباد - الى الاهتمام والطرح واعادة النظر في المرحلة اللاحقة في الجوانب التنظيمية في بناء الحركة النسوية حتى يكون للنساء دور مجتمعي هام للوطن.

كما القت مستشارة الوزير أ/ فائزة عبد المجيد كلمة ممثلة عن وزير الشؤون الاجتماعية والعمل قائلة " بان الوزارة ستعمل على دعم كل عمل من شأنه الارتقاء بدور المرأة في بلادنا وتذليل كل الصعاب تجاه المرأة ونيل حقوقها".

وقد استعرض مدير الجلسة أ/ قاسم داوود – رئيس مركز عدن للرصد والدراسات ، د / أسماء الريمي مناقشة الجزء الاول والثاني من مسودة استراتيجية الحركة النسوية .

وتخلل المؤتمر ضمن جلساته اجواء تفاعلية في النقاش وتبادل والآراء وتقديم المداخلات حول التجارب التاريخية للحركة النسوية والقضايا الأولويات بالاضافة الى تقديم المقترحات بشأن الآليات والهيكلية المعنية بمتابعة وتقييم الاستراتيجية، كما عرضت استخلاصات المناقشات واقرارها .

وفي ختام المؤتمر تم التقاط الصور التذكارية .